الرئيسيةالتسجيلاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 لماذا فرض الصوم في رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لحظة حب
المراقبة العامة
المراقبة العامة


الجنس : انثى
العمر : 38
المساهمات : 9435
نقاط : 13660
الميلاد : 01/07/1978
التسجيل : 01/12/2009
السمعة : 10
موظفة
مزاجي : هادئة وحنونة وطيوبة ورومانسية
sms : يا الله هب لي قلبا
يشمل الكون محبة
يهدي الى الخير قدوة
يحمل اليقين موثقا بوعدك
يا نور السموات والارض


بطاقة الشخصية
الساعة الآن::



مُساهمةموضوع: لماذا فرض الصوم في رمضان   الأحد يوليو 22, 2012 5:45 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
لماذا فرض الصوم في رمضان


د. محمد سعيد حوى - معنى كلمة رمضان مأخوذة من الرمضاء وهي شدة الحر، ومن ثم فأول ما فرض الصوم على الانسانية فرضه الله في هذا الشهر الذي كان شديد الحر مع كونه بعد ذلك متنقلاً بين ايام السنة فيكون حاراً وبارداً ومعتدلاً ليبقى الانسان على ذكر دائم ان هذه الفريضة فرضت في يوم شديد الحر، لتستعد ايها الانسان من وراء ذلك الى لقاء الله في يوم النشور يوم تكون الشمس من الخلائق على مقدار ميلين ويلجم الناس في العرق الجاماً.
وكذا سمي بذلك لانه يرمض الذنوب أي يحرقها ويزيلها ويقال ايضاً ان العرب لما نقلوا اسماء الشهور عن اللغة القديمة سموها بالأزمنة التي وقعت فيها فوافق هذا الشهر ايام شدة الحر ورمضه.
واياً كان، فالله اختار هذا الشهر الذي يحمل هذا المعنى شدة الحر او حر الحجارة بسبب شدة حرارة الشمس عليها وكذا حر الرمال الشديد.
فيقال: اذا رمضت الفصال: أي اذا حميت الرمضاء وهي الرمل فتبرك الفصال - أي الماشية - من شدة حرها واحراقها خفافها. فالله اختار هذا الشهر الذي يحمل هذا المعنى لأمر عظيم وهو تنزل القرآن العظيم على قلب محمد (صلى الله عليه وسلم).
فأصبح لهذا الشهر عظمته ومكانته عند الله وهل اعظم من كتاب الله ومن بعثة محمد صلى الله عليه وسلم ومن محمد بين الانبياء، فلما اراد الله ان يفرض الصوم اختار له اعظم شهر تم تعظيمه عنده.
وان اقتران بعثة محمد صلى الله عليه وسلم بشهر رمضان وتنزل القرآن عليه صلى الله عليه وسلم فيه ليبقى ذلك تذكرة وعظة لكل ذي قلب: انك ايها الانسان لا يمكن ان يكون لك شقاء من وعثاء وشتاء الدنيا واحراقها لراحتك والهاب مسيرتك، ومن ثم لا يمكن ان يكون لك برداً وسلاماً وطمأنينة في الدنيا.
وكذا لن يكون لك اطفاء لحر جهنم وسعيرها الا بهذا الكتاب العظيم القرآن الكريم.
ولأن هذا الشهر شهر القرآن جعلناه شهر الصوم تعظيماً للأمرين معاً فقال تعالى: ''شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان'' أي فرضنا عليكم الصوم لمن شهد الشهر وكأن سائلاً يسأل أي شهر هذا فكان الجواب شهر رمضان.
فكأن سائلاً يسأل لماذا فقال: ''الذي انزل فيه القرآن هدى للناس ...''.
وبعض الناس يحب ان يتندر او يذكر ما هو بمنزلة الاحاجي والالغاز فيقول لك رمضان لأن الراء تعني: الرحمة او الرضوان والميم تعني المغفرة والضاء تعني: الضياء او ضمانة الله لعبده او الضيافة، والألف تعني الاستقامة او الاستسلام لله او الاستجابة او اشارة الى لفظ الجلالة (الله) والنون تعني: النوال لعطاء الله او النماء او الناس، وربما شكل بعضهم من وراء ذلك قولهم رحمة ومغفرة وانت في ضيافة الرحمن لكل الناس، لكن كما ترى.. فهذا تكلف ولا يستند الى اصل صحيح.
ثم ان الله جعل الصوم شهراً من الاشهر القمرية لكي يدور الصوم على مدار السنة كلها، فيصوم العبد في الحر الشديد ذي اليوم الطويل ويصوم في البرد ذي اليوم القصير وفي جو معتدل وبارد.
ولكي يحدث العدل والتوازن بين ابناء اقطار الكرة الارضية فلربما كان الصوم في وقت من الاوقات طويلاً حاراً في مكان بارد قصير في مكان آخر فمع قفير موعد شهر رمضان سيصوم الجميع بمقدار واحد خلال 33 سنة تقريباً وهذا العمر هو عمر اهل الجنة اذ خلال هذه المدة تكون الأشهر القمرية استدارت كاملة على مدار السنة، ومن هنا وجد بالحساب الفلكي الدقيق ان كل مائة سنة شمسية يعادلا 103 سنوات قمرية وهذا سر مجيء الحديث عن قصة اهل الكهف بهذا البيان الرباني ''ولبثوا في كهفهم ثلاثمائة سنين وازدادوا تسعا''.
فهي ثلاثمائة سنة شسمية و309 قمرية والله اعلم، وكذا جعلت جميع العبادات مرتبطة بالتقويم الهجري في الاسلام لتبقى متنقلة دائماً في العام كله فتأخذ من حر الايام وبردها وطويلها وقصيرها.



لعلكم تتقون

قال تعالى: ''إن أكرمكم عند الله اتقاكم''،
المرء يقاس بمقدار صلاحه واستقامته على منهج الله، وقيمة الإنسان في المجتمع إنما هي بمقدار نفعه لمجتمعه، وخدمته لأمته، واستغلال ما آتاه الله من نعم وما مكنه فيه في نشر الخير ومساعدة المحتاج وإعانة الضعيف، وسهره على مصالح الأمة ومعرفته بحقوق الآخرين، فيجب علينا أن نحترم الناس على هذا المقياس، ونزنهم بهذا الميزان العادل .والإنسان الصالح أجدر بالاحترام من إنسان لا يعرف للصلاح مسلكا ولا للخير سبيلا، وصاحب الأخلاق والقيم أجدر بالتقدير من لا يرعى حقوق الله ولا حقوق العباد في ماله، والعامل المخلص في عمله يستحق الاحترام أكثر من الموظف الكبير الذي لا يرعى مسئوليته في العمل . هذا هو ميزان التفضيل بين الناس.


حديث.. وفقه

قال صلى الله عليه وسلم: ''إن الله عزّ وجلّ وضع عن المسافر شطر الصلاة. وعن المسافر والحامل والمرضع الصوم أو الصيام'' أخرجه أصحاب السنن، وهذا لفظ ابن ماجة، وحسنه الترمذي.

الحامل والمرضع مرخّص لهما الفطر في رمضان. و الله تعالى وضع عنهما الصوم. وهذا من رحمة الله تعالى بعباده، فإن المرأة في حالة الحمل قد تخاف على نفسها من مشقة الصيام. أو تخاف على حملها في بطنها الذي أصبح جزءاً منها. فغذاؤه منها، وبقاؤه بها. أو تخاف عليهما معاً. وهي في حالة الإرضاع - أيضاً - قد تخاف على نفسها أو على رضيعها أو على الاثنين. والجمهور من أهل العلم على أن الحامل والمرضع إذا أفطرتا خوفاً على أنفسهما أو على أنفسهما وولديهما فإن عليهما قضاء عدة ما أفطرتا، متى تيسر ذلك لهما. ولا فدية عليهما في هذه الحال، قال تعالى: ''فمن كان منكم مريضاً أو على سفر فعدة من أيام أخر''.


من اقول الصحابة

قال سلمان الفارسي رضي الله عنه: إنما مثل المؤمن في الدنيا كمثل مريض معه طبيبه الذي يعلم داءه ودواءه، فإذا اشتهى ما يضره منعه وقال: لا تقربه، فإنك إن أصبته أهلكك، ولا يزال يمنعه حتى يبرأ من وجعه، وكذلك المؤمن يشتهي أشياء كثيرة مما فضل به غيره من العيش فيمنعه الله إياه ويحجزه عنه حتى يتوفاه فيدخله الجنة.



نفحات إيمانية ( أبو المأمون )

فضائل بعض السور والآيات

فضل سورة الكوثر

عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا إذ أغفى إغفاءة ثم رفع رأسه مبتسما قلنا: ما أضحكك يا رسول الله؟ قال لقد نزلت علي سورة الكوثر. ثم قال: أتدرون ما الكوثر؟ قلنا الله ورسوله أعلم. قال: فإنه نهر في الجنة وعدنيه ربي عز وجل عليه خير كثير هو حوضي ترد عليه أمتي يوم القيامة أنيته عدد النجوم في السماء فيختلج العبد منهم. فأقول: رب إنه من أمتي فيقول: إنك لا تدري ما أحدث بعدك.

فضل سورتي المعوذتين

عن عائشة رضي الله عنها قالت: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرا على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها. وعن عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: بينما أنا أسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ غشيتنا ريح وظلمة شديدة، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ ب ''قل أعوذ برب الفلق'' و ''قل أعوذ برب الناس'' ويقول يا عقبة تعوذ بهما فما تعوذ متعوذ بمثلهما.

فضل سورة الإخلاص

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ''احشدوا فإني سأقرأ عليكم ثلث القرآن'' فقرأ ''قل هو الله أحد'' وقال (إلا أنها تعدل ثلث القرآن) وعنه رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ''يوشك الناس يتساءلون حتى يقول قائلهم: هذا الله خلق الخلق فمن خلق الله؟ فإذا قالوا ذلك فقولوا ''قل هو الله أحد، الله الصمد، لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوا أحد'' ثم ليتفل عن يساره ثلاثا وليستعذ من الشيطان. قال المازري: تعدل ثلث القرآن قيل معناه أن القرآن على ثلاثة أجزاء وأنحاء: قصص وأحكام وصفات الله تعالى. قل هو الله أحد تغطي الصفات أي ثلث القرآن. وقيل معناه: ثواب قراءتها تضاعف بقدر ثواب قراءة القرآن بغير تضعيف.



مستجدات الصوم ( الحلقة15 )


صيام الجنود الذين يرابطون على الثغور

مما لا شك فيه ان شهر رمضان شهر الفتوحات والجهاد فمنذ أن فرض صوم رمضان في السنة الثانية للهجرة كانت غزوة بدر الكبرى وكان في رمضان فتح مكة.
ولا شك انه ثبت علمياً ان الصوم على النفس تزكية وارتقاء روحياً بحيث تصبح اكثر استعداداً للتحمل والثبات والتضحية.
وثبت علمياً ان الاداء البدني والعضلي والقلبي يكون في الصيام اعلى وافضل، حيث يعتمد الجسم على الدهون المحترقة من داخله واذا كان الانسان في حالة نفسية افضل وذلك ما يحدث بسبب الصوم، فان ذلك يؤدي الى زيادة الهرمونات مثل الاندروفين والتي تساعد على الأداء البدني وقلة الشعور بالاعياء والتعب.
فالجنود الصائمون اداءهم سيكون افضل ومع هذا فالاسلام دين اليسر لا العسر فهذا الجندي المرابط ان كان في حكم المسافر وهو الذي يقيم اربعة ايام فقط بعيداً عن اهله بمسافة نحو 80كلم، وبعضهم قدرها ب 15 يوماً فهذا يحق له الفطر بحكم كونه مسافراً وعليه القضاء والافضل الصيام.
اما ان كان مقيماً مدة اطول او ليس بعيداً عن اهله، فالاصل الصيام في حقه ولا يحق له الفطر الا اذا شق عليه ذلك مشقة يخشى منها الهلكة ''ولا تلقوا بأيديكم الى التهلكة'' وكذا اذا كانت مشقة الصوم تمنعه من القيام بواجبه من حراسة او كانوا في حالة التحام مع العدو. فعندئذ اذا كان لا يستطيع القيام بما اوكل اليه من واجب مهم الا بالفطر فله ذلك، وعليه القضاء.
ومما يدل على ذلك ما رواه جابر ان رسول الله خرج عام الفتح حتى بلغ كراع القصيم وصام الناس معه، فقيل له: ان الناس قد شق عليهم الصيام وان الناس ينظرون لما فعلت، فدعا بقدح من ماء بعد العصر، فشرب والناس ينظرون اليه فأفطر بعضهم وصام بعضهم، فبلغه ان اناساً صاموا فقال اولئك العصاة'' رواه البخاري، لأنهم صاموا تعنتاً مع وجود المشقة ولم يأخذوا برخصة رسول الله (صلى الله عليه وسلم).

صوم من لديه دراسة للامتحان

ان الدراسة والامتحان ليس من الاعذار المبيحة للفطر، مع كوننا نؤكد على اهمية العلم والدراسة والتحصيل، ولو جئت تقيس مشقة الدراسة والمذاكرة فانها لا تعد شيئاً بجانب كثيرين يقومون بأعمال شاقة بحسب طبيعة اعمالهم ويستمرون في صيامهم.
ولا شك ان الصوم فريضة تقتضي بعض المشقة والجهد، والا لماذا كانت فريضة ولها الاجر العظيم ويقصد منها التهذيب والتربية والاعداد وتعلم اخلاق الصبر والارادة والمراقبة ولماذا نقول ان الصوم ليس مدعاة للكسل، بل شهر مضاعفة الجهد والاداء.
وقلنا من قبل ان الاداء العضلي والقلبي يكون افضل في الصوم في الساعة الاحدى عشر الاولى، ثم انه ثبت علمياً ان النشاط العقلي يزداد اثناء الجوع المعتدل وحالة توقد الذهن افضل والنشاط افضل، وان كثرة الطعام تورث الخمول والكسل وقد قيل البطنة تذهب الفطنة والسبب الطبي والعلمي لذلك انه اذا امتلأت المعدة بالطعام تحولت كمية اكبر من الدم الذي يضخ في الجسم الى المعدة بنسبة 20% مما يؤدي الى قلة تدفق الدم الى الدماغ وباقي الاعضاء.
فاذن الصوم يساعد على حسن الاداء العقلي والتركيز لان تدفق الدم يكون للدماغ وباقي الاعضاء افضل.
ثم ان المسلم الحق الحريص على دينه وترتيب اولوياته بما يرضي الله، وحيث تكون الجنة بعد رضوان الله هي مبتغاه وحيث لا يمكن ان يقدم على امر الله شيئاً، يستطيع ان يرتب برنامج دراسته بما يحقق افضل النتائج مع الصوم.
فعندما يتسحر سحوراً خفيفاً ويأتي المسجد يكون في اعلى درجات النشاط فيستفيد من هذا الوقت الى نحو ثلاث ساعات ثم يرتاح مثلاً ساعتين ثم يدرس ساعتين ويرتاح بعد العصر ثم بعد التراويح يدرس ساعتين. فتنظيم الوقت امر مهم جداً.
وما يتعلل به الطلبة او بعضهم ليس الا نتيجة ضعف الهمم وضعف الوازع الديني والا فقد رأينا طلبة مؤمنين شباباً يصومون تطوعاً وليس في رمضان لتكون دراستهم افضل ويحصلون على اعلى الدرجات.


هذا بيان للناس

لتجزى كل نفس ما كسبت

عبد الله حجازي - اغلب دلالات ومعاني لفظة نفس، تؤشر على الذات الانسانية بكامل مكوناتها، وحين يأتي النص بهذه اللفظة في سياق ما، فان السياق ذاته، هو الذي يشرح دلالات النفس، ويبين معانيها، وصولاً الى المقصد الذي رمت اليه الآية من استخدام لفظة نفس، كي تقدم لنا التأويل الكامل والسليم لما حملته الآية - أي اية - ولما اراد النص ان يقدمه للوعي الانساني.
وحين يتعلق النص ب ''العقيدة''، تأتي لفظة النفس - غالباً - لتشير الى الانسان بشكل عام، وكامل، فالنصوص القرآنية التي تناولت موضوعات العقيدة، جاءت لتثبيت حقيقة ثابتة ومطلقة، بأن الوحدانية.. الحياة الاخرى.. والنار احداثيات محسومة الايمان بها يجب ان يكون غيبياً بعيداً عن المحسوس في بناء اليقين، ففي هذه المساحة التي تقوم عليها وفيها هذه الاحداثيات، اعمال العقل يبرز عجزه في اكتشاف الغيب هذا الغيب الذي بقي العقل عاجزاً عن سبر غوره ليس باتجاه حقيقة وجوده، بل وايضاً بتقديم الدليل على عدم هذا الوجود، فكان الوجود - وجود الغيب - قضيته محسومة بدليل العجز.
كان لا بد من هذه المقدمة، حتى يمكن محاورة اية 15 من سورة طه ''ان الساعة آتية أكاد اخفيها لتجزى كل نفس بما تسعى''.
يعترف ''القرطبي'' بأن هذه الآية ''مشكلة''، ليس بمعنى انها افرزت ما يستدعى حلاً يترتب على وجود مشكلة، ولكن بمعنى ان اشكالية بسبب اختلاف مواقف المفسرين تجاه كلمة واحدة فيها هي ''أكاد'' فالحقيقة بأن ''الساعة'' أي لحظة القيامة آتية، لا مجال للحوار او النقاش وبالتالي الاختلاف حولها، وقدر ربط الله تعالى بهذه الحقيقة، حقيقة اخرى ان موعد هذه الساعة لا ولن يعرفه سوى الله تعالى مخلوق، فلماذا جاءت ''أكاد'' لتحدد طبيعة ''اخفيها''، ليأتي السؤال المترتب على ظاهر النص، هل الساعة مخفية تماماً او ان الله تعالى كما جاء النص عليه يكاد يخفيها-.
بداية السؤال خاطئ، فانعدام علم الساعة عند كل مخلوقات الله - ملائكة او جن او انس - حقيقة ازلية مطلقة، وحكاية ''أكاد'' طويلة كما تناقلتها التأويلات، انقل هنا بعضاً منها اضعها امام العقل المتدبر ليسبر كنهها:.
- عن سعيد بن جبير قرأ: ''أكاد اخفيها بفتح الهمزة قال اظهرها: وقال ايضاً ان ''كاد'' زائدة.
- بعض النحويين قالوا: يجوز ان يكون ''اخفيها'' بضم الهمزة معناه اظهرا.
- وقال ابن عباس: ان المعنى اكاد اخفيها من نفسي.
- وقيل ان معنى قول اكاد اخفيها من نفسي، أي ان اخفاءها كان من قِبَلي لا من قبل غيري.
يبقى ان ما قرت عليه العقيدة السليمة المعافاة، ان لا احد.. لا احد اطلاقاً علم عن القيامة موعداً لا في ما مضى، ولا في ما هو آت، حتى الانبياء، حتى سيد الانبياء وامامهم عليه الصلاة والسلام، ما علم هذا الغيب، رغم كل ما فتح الله له، هكذا فان ''أكاد'' لا تدلل بأي شكل على نسبية غيب موعد الساعة. والله اعلم..



لا يصح.. وهذا هو الصحيح

حديث
'' كان يصلي في شهر رمضان في غير جماعة بعشرين ركعة والوتر ''
(موضوع)
الصحيح :
حديث عائشة ''ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة ''.
في الصحيحين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رمل البحر
مستشار اداري
مستشار اداري


الجنس : انثى
العمر : 27
المساهمات : 8836
نقاط : 11403
الميلاد : 25/08/1989
التسجيل : 03/10/2010
السمعة : 7

مُساهمةموضوع: رد: لماذا فرض الصوم في رمضان   الإثنين يوليو 23, 2012 12:10 am

بارك الله فيكي
نتنظر ابداعاتك القادمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لحظة حب
المراقبة العامة
المراقبة العامة


الجنس : انثى
العمر : 38
المساهمات : 9435
نقاط : 13660
الميلاد : 01/07/1978
التسجيل : 01/12/2009
السمعة : 10
موظفة
مزاجي : هادئة وحنونة وطيوبة ورومانسية
sms : يا الله هب لي قلبا
يشمل الكون محبة
يهدي الى الخير قدوة
يحمل اليقين موثقا بوعدك
يا نور السموات والارض


بطاقة الشخصية
الساعة الآن::



مُساهمةموضوع: رد: لماذا فرض الصوم في رمضان   الإثنين يوليو 23, 2012 5:57 pm

شكرا على المرور الكريم والرد الاكرم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لماذا فرض الصوم في رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ۩۩ @ القـســم الأسلامــي @ ۩۩ :: ۩۩ @ الخــيمة الرمضانيـــــة @ ۩۩-
انتقل الى: